لغات الموقع

English

 

 
 
 

أبشع كوابيسك

حلم جميل تحول لكابوس

وأي كابوس !!

إنه أبشع كابوس لأي رجل

يسير محمود في الطريق و يتلفت يمنة ويسرة
ينظر خلفه فيهرول تارة و يسير الهوينة تارة أخرى
يستمر هكذا لساعة أو أكثر
يقف بجوار أحدهم في موقفا للحافلات
مازال خائفا و مرتعدا
ينظر إليه الرجل الواقف بجواره و يصيبه هو الآخر بالقلق من تحركات محمود المريبة تلك
"سيدي ماذا بك ؟ أانت بخير ؟"
ينظر إليه محمود بنظرة هي الخواء بذاتها
" نعم … نعم "
و يستمر بالمراقبة و التلفت
" أأنت مجرم هارب؟ "
يقولها الرجل بنظراته المرتابة و المرعوبة و يهم بالصراخ في المارة و لكن محمود يقفز واضعا يده على فم الرجل قائلا بصوت هادئ
"سيدي أرجوك أنا لست مجرما . أنا هارب من زوجتي "
يتحول معالم وجه الرجل من الرعب الى الذهول
" هاهاهاها . أأنت صادق يا رجل ؟"
"نعم ..نعم يا سيدي "
يقولها محمود بارتباك شديد الذي ينتفض من فعل ذراع الرجل الذي يهوي على ظهره و هو يقهقه حتى أن ذلك لفت انتباه الواقفون فنظروا إليهما بدهشة
" لا بأس يا صديقي . كلنا هذا الرجل "
"أنا سليم بالمناسبة "
ويمد الرجل يده إلى محمود مصافحا
فيتناولها محمود بحرارة
"أهلا يا سليم . أنا محمود "
يغمزه سليم بكتفه قائلا :
"احكي لي قصتك يا رجل "
بانكسار شديد يجيب محمود :
"أنا متزوج من عقربة و ليست امرأة . لقد كنا دوما في وئام حتى أمسكت بي و أنا في رفقة صديقتها المقربة ."
بارتباك يستطرد
"نحن لم نكن نفعل شيء.كنت أوصلها إلى منزلها  "
يقهقه سليم ثانية و يغمز بعينه مكررا عبارة محمود :
" توصلها . هه "
"أقسم لك يا سيد سليم "
"لا لا تقسم يا رجل أصدقك "
ويسأله سليم باهتمام
" وما المشكلة يا رجل ؟ يمكنك أن تقول لها أي شيء و ستصدقك . أنت تعلم النساء "
"لا لا . ليست زوجتي . إنها ثعلب في ثوب أفعي في هيئة عقرب في رداء فهد "
يقولها برعب شديد و يستطرد
" وقد رأيت اليوم في عينيها أنها ستنتقم "
يضحك سليم واضعا محمود تحت ذراعه وقائلا :
" يا رجل . لا تضخم الأمور "
"آه ها قد أتت الحافلة"
يقفز سليم ليلحق بالحافلة تاركا محمود في كابوسه الذي لا ينتهي . و يرن هاتفه المحمول فيمد يده إلى جيبه لتصطدم بورقة . يخرجها ليرى ما فيها ليتحول وجهه إلى وجه مومياء و ما هي إلى ثوان ليسقط أرضا مغشيا عليه
يتجمع الناس حوله . و يحاولون إفاقته بشتى الطرق و لكنه بدا وكأنه ذهب بعيدا


" لقد سحر الرجل"
يقولها أحد الرجال وهو يمسك بالورقة ويريها للذي بجواره قائلا
"انظر ماذا كتب فيها"

"إنها أنا أبشع كوابيسك ، الراقصة على ألحان موسيقاك الحزينة في يوم تشييع جثمان سعادتك
أنا تلك التي ستسلبك النوم من عينيك كما سلبتك أفراحك ، لن أدعك تهنأ بيوم راحة ،
سأجعلك صديق وحدتك سباح ماهر بين أشلاء إستيائك يحيط بك الظلام الدامس أكثر من إسوداد قلبك .
مرحبا أنا من ورثت عنك قسوة قلبك المغمس في خليط كعكة حقدك و طمعك.
أهلا بك في عالمي أنا الآن"

"لقد ذهب الرجل إلى هذا العالم ويبدو أنه لن يعود "

 

 

 

تابعنا على الفيسبوك :

 

وأيضا على :

 

Save

Save

اقرأ أيضا في القصص القصيرة:

 

مواضيع مرتبطة :

 

 

اقرأ أيضا :


التعليقات   

+1 # اعجبتنيمجلة ثقافة ومعرفة 2017-03-14 00:08
جميلة و اجمل ما فيها الرسالة الكابوسية
رد | رد مع اقتباس | اقتباس | تقرير إلى المدير

أضف تعليق


كود امني
تحديث

مشروع الكتابة للجميع

مشروع الكتابة للجميع

رابطة شباب الإبداع

مشروع الكتابة للجميع- اقرأ المزيد

نرحب بالكُتّاب والقراء و مصممي الصور و الفيديوهات و المسوقين عبر شبكات التواصل الاجتماعي

 

تبرع

نحتاج دعمكم المادي لنقدم الأفضل دوما

(يمكنكم التبرع ببطاقات الإئتمان)

ادعمنا

كاتب الشهر

كاتب الشهر

كاتب الشهر الأستاذ هاني القادي عن قصته فتاة في بئر الضياع

 

 

ساهم بنشر المعرفة

بنقرات قلائل من على جوالك يمكنك المساهمة في مشروع ثقافة ومعرفة

اقرأ المزيد

اقرأ أيضا

تابعني على بريدك

أدخل بريدك الإلكتروني:

الخدمة مقدمة من FeedBurner